المطوية الأم : القرآن الكريم : تدبر وتأمل (الزوار: 5556)
تدبر وتأمل
في هذه المطوية نتجول في كتاب الله نتأمل ونتدبر معاني آياته. وقد يصطدم ما نصل إليه بما وصلنا من السلف الصالح وهذا لا يزعجنا فكلا الرؤيتين إجتهاد بشري قابل للخطأ كما هوقابل للصواب. ونقول دوما = رئينا صواب يحتمل الخطأ ورئي غيرنا خطأ يحتمل الصواب. ونؤكد أن تفاعلنا مع رسالة الله هو تأكيد لكونها حية
أرسل الموضوع لأصدقائك | الإشتراك في المطوية

قائمة بالموضوعات في المطوية

صفحة:2 إجمالي: 14
حروف القرءان كصورة للمعنى
من تدبري للكلمة القرءانية وحروفها المختارة سواء بعد حذف بعض الحروف-- او اضافة حروف--- او ابدال حروف-- او وضع حرف( و ) كصورة للهمزة-- او الفصل والوصل لبعض الكلمات -- فقد رايت ان هذه الحروف ترسم صورة صادقة للمعنى -- وحيث ان بعض الكتاب الاسلاميين تفهموا ءايات القرءان انها تمثل تصويرا فنيا للمعنى -- فاننى ايضا رايت ان حروف الكلمة الواحدة ترسم صورة للمعنى والا لماذا اختلف رسم الكلمات القرءانية في مواضع مختلفة -- لا يمكن ان يكون اختلاف الحروف للكلمة الواحدة يؤدي نفس المعنى والا كان هذا الاختلاف
أرسل الموضوع لأصدقائك | عرض تفـاصيل الموضوع | أعرض التعليقات/ أضف تعليق
حديث عن الفطرة - شرائح للعرض
يمكن إرسال المقالة أو الشرائح بالإتصال بعزت هلال
أرسل الموضوع لأصدقائك | عرض تفـاصيل الموضوع | أعرض التعليقات/ أضف تعليق
المحكم والمتشابه
المحكم والمتشابة من الموضوعات التى اختلف فيها الفقهاء ونعرضها هنا بشكل جديد مستفيدين من تكتونولوجيا المعلومات وإستجلاء العلاقات المنطفية بين المفاهيم في الآية 7 منسورة آل عمران: هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا
أرسل الموضوع لأصدقائك | عرض تفـاصيل الموضوع | أعرض التعليقات/ أضف تعليق
الحسد مذكور في القرءان
لا يعود الحسد بأفعال خرافية على المحسود ولكن فعل الحاسد هو الذي يؤثر على المحسود. ونحن إما نعرفة فنواجهة وإما لا نعرفه وفي كلا الحالين علينا أن تستعيذ برب الفلق ... رب كل المخلوقات. ولا نركن إلى الأوهام والخرافات التى تصاحب الناس خوفا من
أرسل الموضوع لأصدقائك | عرض تفـاصيل الموضوع | أعرض التعليقات/ أضف تعليق
تدبر آية المباهلة
لم يختلف المفسرون الأوائل على أن آية المباهلة بجائت في سياق الكلام عن حقيقة المسيح(عليه السلام) التي كان النبي(صلى الله عليه وسلم) في خضم بحثها مع وفد من نصارى نجران (جنوب غرب الجزيرة العربية)، والتي أكد اللّه تعالى فيها أن المسيح(عليه السلام) عبد مخلوق للّه وأن خلقه من أم فقط وليس من أم وأب لا يعني ألوهيته، ثم يضع لذلك البحث نهاية قاطعة بأن يأمر نبيه (صلى الله عليه وسلم) أن يدعو الوفد المسيحي إلى المباهلة، أي الملاعنة، وذلك بأسلوب معين، وبالوقوف في مجموعة معينة من الأبناء والنساء والأنفس. وجاء النبي (صلى الله عليه وسلم) وهو محتضن الحسين وآخذا بيد الحسن وفاطمة
أرسل الموضوع لأصدقائك | عرض تفـاصيل الموضوع | أعرض التعليقات/ أضف تعليق
إعجاز رسم القرآن وإعجاز التلاوة
هذا الكتاب يتضمن تأملات في إعجاز الكلمة القرءانية كتابة وترتيلا وبيانا.. فالكلمة القراءنية هي من كلام الله الخالق البارئ المصور له الأسماء الحسنى.. لا يمكن أن تماثل هذه الكلمة كلام البشر العادى؛ فهى كلمة محكمة لا يأتيها الباطل من بين يديها ولا من خلفها تنزيل من لدن حكيم حميد، ليس بها عوج.. قيمة.. تحدى الله بها الإنس والجن.. لذا جاءت كتابتها ورسمها- أى: حروفها-معجزة سواء أنقص عدد الحروف أم زاد.. وسواء أنطقت هذه الحروف أم لم تنطق... ليدل مبنى الكلمة على معناها أصدق دلالة... كذلك جاء ترتيل الكلمة القرءانية وتلاوتها بشكل خاص؛ معجزا؛ لتدل هذه التلاوة على المعنى المراد،
أرسل الموضوع لأصدقائك | عرض تفـاصيل الموضوع | أعرض التعليقات/ أضف تعليق
الصلاة في القرآن الكريم
هل يقتصر مقهوم الصلاة على تلك الممارسة اليومية التى يقوم بها المسلمون من ركوع وسجود أم أن لها مفاهيم متعددة. ولكي نفهم المعنى علينا أن نعود إلى جذر الكلمة. وجذرها "صلا" وليس "وصل" وإن كان جميلا أن نصف عبادة الصلاة بأنها صلة بين العبد وربه وهي فعلا كذلك. جاء رسم الكلمة في القرآن الكريم بشكلين مختلفين هما "الصَّلَاةَ" و "ٱلصَّلَوٰةَ" ويقول الأستاذ قصي الموسوي: المعنى اللغوي العام: تعريف صلِا : وضع محددات وضوابط خاصة لضبط مسار شيئ أو أمر وصولا به الى هدف معين. ويحدد ثلاثة أنواع من الصلاة في القرآن الكريم: (1) الصلاة القيمية، (2) الصلاة الاجتماعية، (3) الصلاة
أرسل الموضوع لأصدقائك | عرض تفـاصيل الموضوع | أعرض التعليقات/ أضف تعليق
صفحة:2 إجمالي: 14