المطوية الأم (الزوار: 10538)
الكلمة الآخيرة
نعم هي الكلمة الأخيرة .. الرسالة الخاتمة التي أبلغها محمد بن عبد الله، صلوات الله وسلامه عليه، إلى البشرية وحيا من الله سبحانه وتعالى منذ أكثر من 1400 عام. نحاول قرائتهاعلى هذا الموقع ونقتفي أثرها على الناس وفهمهم
أرسل الموضوع لأصدقائك | الإشتراك في المطوية

تعليقات القراء على الموضوع

التعريف بالموقع والمسئولين عنه
نعم هي الكلمة الأخيرة .. الرسالة الخاتمة التي أبلغها محمد بن عبد الله، صلوات الله وسلامه عليه، إلى البشرية وحيا من الله سبحانه وتعالى منذ أكثر من 1400 عام. نحاول قرائتها على هذا الموقع ونقتفي أثرها على الناس وفهمهم
أرسل الموضوع لأصدقائك | عرض تفـاصيل الموضوع | أعرض التعليقات/ أضف تعليق
الإسـم :عزت هلال
التعليق :قد يقول البعض أن الإكتفاء بالقرآن فيه إنكار للسنة ونقول أن صحة القرآن جزء من عقيدة المسلم أما الرواية عن رسول الله فيلزمها البرهان وقد كان هذا نهج كل علماء المسلمين ورواة الأحاديث في جميع مؤلفاتهم كالبخاري ومسلم وغيرهما.
لتسجيل تعليقك على المادة المنشورة أكتب إسمك وبريدك الإلكتروني ونص التعليق وسوف يسجل هنا مع المادة المنشورة ويرسل إلى صاحب المادة وجميع المعلقين الذين كتبوا بريدهم الإلكتروني. البريد الإلكتروني لا يظهر للمتصفحين ولا يستخدم إلى للتنويه بإضافة تعليقات على المادة المنشورة أو تعديل وصفها.
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق:
أكتب الكود كما تراه: صورة التأكد من طبيعة المتصفح